Cheikh Aly Ridha s’adresse à ses créanciers (droit de réponse)

Cheikh Aly Ridha a prononcé un nouveau discours à l’intention de ses créanciers , se rapportant aux  récents développements liés à la dette qu’il a contractée auprès d’eux.


Il dit entre autre :  » Tout d’abord, je salue tous ceux à qui je dois des créanaces  et les remercie pour leur bon traitement à notre égard. Je voudrais leur dire deux choses:

1. je suis déterminé à payer  les dettes  et c’est mon devoir et c’est un devoir pour nous tous. Je rappelle  les noms du groupe chargé de ses dettes : Mohamed Mahmoud Ould Beddy, Abdoullah Ould Bedy, Cheikh Ould  Al-Qadi, Mohamed Ali ould  Sidi et Hamma Ould Muhammad Naji, Que Dieu les protège tous.
2. Je leur dis  que l’argent prévu payer  la dette n’est pas encore parvenu  et nous l’attendons. Certains sites d’informations ont compris que le montant est déjà arrivé ,d’après ce que j’ai appris. Je tiens donc à   dissiper la confusion en expliquant que l’argent n’est pas encore arrivé et que je suis le seul concerné par  annoncer  par enregistrement vocal  sa disponibilité ou pas.

 

Pour lire l’intégralité du message de Aly Rida

 

بسم الله الرحمن الرحيم

والحمد لله رب العالمين

والصلاة والسلام على محمد سيد الاولين والآخرين المبعوث رحمة للعالمين، وعلى آله وصحبه أجمعين.

أما بعد فإني أريد أن أتكلم كلمة وجيزة تتعلق بموضوع الدين وأهله والعلاقات بيننا.

أولا أبلغ سلامي جميع من يطالبوننا بالدين  وأشكرهم على حسن معاملتنا، وأود أن أخبرهم بمسألتين: أنني عازم على قضاء الدين وذاك واجب علي وهو واجب علينا جميعا،  وأعيد أسماء الجماعة المكلفة بأخذه وهم: محمد محمود ول بدي، وعبد الله ول بدي، والشيخ ول القاضي، ومحمد عالي ول سيدي، وحم ول محمد ناجي، حفظهم الله جميعا ورعاهم، هذه الجماعة هم النواب عني في أمر التجارة، وما أخذوا من الدين سأقضيه جميعا إن شاء الله تعالى على بركة الله، إلا ما تنازل عنه أهله.

وأخبرهم أن المال الذي سيقضى به الدين لم يصل بعد ونحن في انتظاره،

ولعل بعض المواقع المخصوصة قد فهم أن المبلغ وصل بالفعل، أو يفهم ذلك مما كتب كما بلغني، 

لذا فأرجو أن إزيل اللبس بتبييني أن المال لم يصل بعد وأنا المعني بإعلان وصوله عن طريق تسجيل صوتي.

وفي ما يخص إحصاء الديون فنحن الآن بصدد إحصائها ريثما تحصل المبالغ المرصودة لقضاء الدين، وإذا حصلت فسأعلنها بدافع البشارة.

وأما عن المكان المخصص لعملية تسديد الديون فلن يكون في قرية التيسير وإنما سيكون في المدينة حفاظا على التنظيم، ولا بد من إبلاغ السلطات بذلك لئلا يقع تدافع أو نحوه، وليكون منظما إن شاء الله تعالى.

هذا كل ما أريد تبيينه للدائنين وأشكرهم كثيرا، وأرجو من الله العون على قضاء ديوني جميعا مع السلامة والعافية من الحلال المبارك، وأرجو من الله تعالى أن ييسر الأسباب التي نحاول الآن وهي متقدمة بفضل الله وبحمده وشكره.

وأعيد القول إنني أشكر الدائنين على حسن تعاملهم معنا، من بداية تعاملهم إلى الآن، مدة سبع سنوات، أشكرهم جميعا نساء ورجالا من نعرف منهم ومن لا نعرف، جزاكم الله خيرا، جزاكم الله خيرا جزاكم الله خيرا.

والسلام عليكم ورحمة الله

أخوكم في الله علي الرضى بن محمد ناجي

Source :http://essahraa.net/node/5236

Traduit par adrar.info

Vous pouvez laisser une reponse, ou trackback a partir de votre propre site.

Laisser un commentaire